العرب في بريطانيا | متبرع عمالي يهدد بمضاعفة الأموال الممنوحة لحركة...

1446 محرم 8 | 15 يوليو 2024

متبرع عمالي يهدد بمضاعفة الأموال الممنوحة لحركة “أوقفوا النفط” البيئية

متبرع عمالي يهدد بمضاعفة الأموال الممنوحة لحركة "أوقفوا النفط"
فريق التحرير June 2, 2023

هدد رجل أعمال بريطاني ومتبرع لحزب العمال بمضاعفة الأموال الممنوحة لحركة أوقفوا النفط البيئية خلال الـ48 ساعة القادمة، بعد أن حث كبار مسؤولي حزب المحافظين زعيم حزب العمال كير ستارمر على إعادة الأموال التي تبرع بها رجل الأعمال المعروف والناشط البيئي لحزب العمال.

ونشر رجل الأعمال والمتبرع البريطاني ديل فينس تعليقًا على تويتر طالب فيه الناس بالتبرع للجماعات المناصرة للبيئة، حيث قال: “سأتبرع بضعف المبلغ الذي تتبرعون به”.

متبرع من حزب العمال يهدد بمضاعفة الأموال الممنوحة لحركة “أوقفوا النفط”

متبرع من حزب العمال يهدد بمضاعفة الأموال الممنوحة لنشطاء البيئة
متبرع من حزب العمال يهدد بمضاعفة الأموال الممنوحة لنشطاء البيئة

وأضاف: “هكذا سيكون ردنا على الحملات الدعائية لليمين”.

يأتي ذلك بعدما أثارت تبرعات فينس لحزب العمال جدلًا واسع النطاق في الأوساط السياسية، حيث يتبرع فينس أيضًا بأمواله لجماعة أوقفوا النفط، التي يشتهر منظموها بممارسة بعض الأعمال التخريبية، مثل: عرقلة الأحداث الرياضية وإغلاق الطرقات.

وكان السير كير ستارمر زعيم حزب العمال قد أدان أنشطة جماعة أوقفوا النفط، وأشار إلى أنهم يتصرفون بطريقة خاطئة ومتعجرفة، ودعا كبار المسؤولين في حزب المحافظين -من بينهم رئيس الحزب جريج هاندز- زعيم حزب العمال كير ستارمر لإعادة الأموال التي تبرع بها رجل الأعمال البريطاني فينس لحزب العمال، وأشار مسؤولو حزب المحافظين إلى أن قبول التبرعات من فينس يضفي الشرعية على نشاطات جماعة أوقفوا النفط.

يُذكَر أن رجل الأعمال فينس المؤسس لشركة الطاقة الخضراء (Ecotricity) قد تبرع بـ1.5 مليون باوند لحزب العمال على مدار العقد الماضي، وفقًا لملفات اللجنة الانتخابات.

ودافع أمين السر في حكومة الظل نيك توماس سيموندز عن قبول حزب العمال للتبرعات الواردة من رجل الأعمال فينس، وأكد توماس أن هذه التبرعات لا تؤثر في موقف حزب العمال من الأنشطة التي تقودها حملة أوقفوا النفط.

وقال توماس: “إن وجهة نظرنا فيما تفعله جماعة أوقفوا النفط واضحة للغاية، وسبق أن طلب منهم زعيم الحزب كير ستارمر أن يعودوا إلى منازلهم؛ لأن ما فعلوه لا يُسهم في حل أزمة المناخ”.

“بل إن أفعالهم تعود بنتائج عكسية، وتضر بالنظام العام لدينا”.

وأكد توماس أن فينس يملك أيضًا نادي فورست جريت روفرز الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية وأنه رجل أعمال بريطاني ناجح، مؤكدًا أن “قبول التبرعات منه هو أمر شرعي ولا يخالف القانون”.

وأضاف: “إذا كان فينس راغبًا في التبرع بأمواله لمصلحة قضايا أخرى فهذا الأمر يعود إليه، وبلا ريب فإن تبرعه بالأموال لحزب العمال لا يؤثر في آراء الحزب المتعلقة بجماعة أوقفوا النفط”.

فينس يؤكد دعمه لناشطي البيئة ويغضب المحافظين

متبرع يهدد بمضاعفة الأموال الممنوحة لحركة "Just Stop Oil"
متبرع يهدد بمضاعفة الأموال الممنوحة لحركة “Just Stop Oil”

من جهة أخرى علق فينس على الأعمال التخريبية لجماعة أوقفوا النفط قائلًا: “قد تكون القوانين غير عادلة في بعض الأحيان، وفي هذه الحالة يجب على الناس أن يفعلوا شيئًا حيال ذلك، وإلا فإن أزمة المناخ هذه ستستمر لمئات السنين!”.

وقال فينس بشأن تبرعاته لحزب المحافظين: “أعتقد أن الصحافة اليمنية ونواب حزب المحافظين يبذلون ما بوسعهم لكي يروّجوا ادعاءاتهم بوجود دوافع سياسية للتبرعات التي قدمتُها لحزب العمال، لكي يدفعوا الحزب إلى إعادة هذه التبرعات، لكني أؤكد أن هذا المال شرعي”.

وأكد فينس عدم وجود أي صلة بين الأموال التي تبرع بها والمزاعم التي تقول إن حزب العمال يفكر في منع أعمال التنقيب عن النفط والغاز إذا فاز في الانتخابات.

وردّ فينس على الادعاءات التي تزعم أن تبرعاته تؤثر في سياسة حزب العمال قائلًا: “إن التبرعات التي قدمتُها لحزب العمال غير مرتبطة بسياسة الحزب، كما أن تبرعي بالأموال لحزب الأعمال ليس أمرًا جديدًا، وقد بدأت بالتبرع للحزب عندما كان إد ميليباند زعيمًا له”.

“لقد تحدث كير ستارمر قبل وقت مضى عن سياسات حزب العمال المتعلقة بملف البيئة في دافوس، والأمر لم يعد جديدًا، لكن ما يجري هو حملة دعائية من قبل اليمين ومحاولات للتشهير. إنهم يحاولون إثارة جلبة من لا شيء!”.

“أعتقد أن المحافظين يخشون من نتائج استطلاعات الرأي المتعلقة بنتائج الانتخابات القادمة، وقد يفعلون أي شيء لتشويه سمعة حزب العمال، لكن اتهاماتهم لحزب العمال بالحصول على تبرعاته من مصادر غير شرعية مجرد ادعاءات واهية ولا أساس لها من الصحة”.

“يقدم حزب العمال بيانات تفصيلية عن مصادر تمويله، وهو أكثر شفافية في هذا الجانب من حزب المحافظين”.

وبهذا الخصوص علق رئيس حزب المحافظين هاندز على ما ورد في تصريحات رجل الأعمال فينس قائلًا: “يبدو أن الأمور تصبح أكثر تعقيدًا عندما نتحدث عن الروابط بين جماعة أوقفوا النفط وحزب العمال؛ إذ قد تصل هذه الروابط إلى زعيم حزب العمال كير ستارمر شخصيًّا!”.

وأضاف: “هل يوافق الرئيس السابق للنيابة العامة كير ستارمر على تصريحات رجل الأعمال فينس الذي يقول إن بعض القوانين في بريطانيا غير عادلة ويجب مخالفتها؟! إذا كان ستارمر يوافق على هذا الكلام فهو إذن لا يختلف كثيرًا عن سلفه جيريمي كوربين”.

هذا وأعرب رئيس حزب المحافظين هاندز في رسال إلى رئيسة حزب العمال أنيليس دودز يوم الأحد عن قلقه من تأثير تبرعات رجل الأعمال البريطاني فينس في سياسات حزب العمال، وأشار هاندز إلى أن حزب العمال صوَّت مؤخرًا ضد مشروع القانون الذي ينص على قمع المحتجين المشاركين في الأعمال التخريبية، وكتب: “نظرًا إلى هذه الأعمال التخريبية التي تنفذها جماعة أوقفوا النفط الممولة من فينس، أدعو قيادة حزب العمال لإعادة تبرعات فينس المقدمة للحزب”.

حركة “أوقفوا النفط” تغلق طرقًا غرب العاصمة لندن

يُشار إلى أن متظاهرين من جماعة أوقفوا النفط قد أغلقوا طريقًا رئيسًا غرب العاصمة لندن، حيث شوهد ضابط شرطة وهو يحاول دفع أحد أعضاء المجموعة وجرّه بعيدًا عن الطريق.

وقالت الجماعة: إنها تسببت بفوضى مرورية بعد أن نظمت مسيرات بطيئة على طول ثلاثة طرق بالقرب من محطة مترو أنفاق غرب كينغستون، ويشمل ذلك طريق (A4)، حيث شارك في هذه المسيرة نحو 66 شخصًا عند الساعة الثامنة صباحًا.

وشارك المتظاهرون في مسيرة بطيئة في ساحة البرلمان، واعتُقِل بعضهم بعد أن رفضوا مغادرة الطريق. وقال آدم بيرد أحد المشاركين في الاحتجاجات عن رجل الأعمال البريطاني فينس الذي يمول الجماعة: “أعتقد أن كل شخص يدعم أجنداتنا هو شخص جيد”!

وبخصوص مطالبه من حزب العمال قال بيرد: “يجب على حزب العمال أن يتخذ نهجًا مختلفًا عن بقية الأحزاب تجاه ملف البيئة.

ينبغي لقيادة الحزب أن تدرك خطورة الأزمة المناخية وأن تتصرف وفقًا لذلك. ولا بد من الاعتماد على المواد العازلة في تدفئة المنازل، واستخدام وسائل نقل صديقة للبيئة وجعلها متاحة للجميع”.

“أرى أنه لا بد من فرض ضريبة كبيرة على الرحلات الجوية ضمن البلاد، وتقديم مزيد من الدعم لقطاع السكك الحديدية لتأمين القطارات الصديقة للبيئة. أعتقد أن كل هذه الخطط قابلة للتنفيذ وستعود بفائدة كبيرة على الجميع”.

وقال أحد المشاركين الآخرين في الاحتجاجات: “نطالب حزب العمال بعدم منح التراخيص الخاصة بإنتاج الوقود الأحفوري. ونرى أنه يجب تسليط الضوء على الإجراءات التي أسهمت في حماية البيئة، والإكثار من الحديث عنها”.

 

 

المصدر: الإندبندنت 


اقرأ أيضاً : 

حزب العمال يتقدم في استطلاعات الرأي قبيل الانتخابات البريطانية المحلية 2023

حزب العمال قد يفرض ضرائب أعلى على المشترين الأجانب للمنازل في بريطانيا

حزب العمال بقيادة ستارمر يتهرب من الحديث عن فرض الضرائب على الأثرياء

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
8:45 am, Jul 15, 2024
temperature icon 17°C
overcast clouds
Humidity 74 %
Pressure 1010 mb
Wind 6 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 93%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 5:01 am
Sunset Sunset: 9:11 pm