العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - أبرز عناوين الصحف البريطاني...

1445 ذو الحجة 11 | 18 يونيو 2024

أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الأربعاء 13 مارس 2024

أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الأربعاء 13 مارس 2024
محمد علي March 13, 2024

ركزت عناوين الصحف البريطانية على عدة موضوعات، أبرزها التصريحات الصادرة عن مدير شركة (Phoenix Partnership) فرانك هيستر بحق النائبة ديان أبوت، والتي أحدثت جدلًا واسع النطاق في الأوساط السياسية في بريطانيا، لا سيما أن هيستر يُعَد من أكبر ممولي الحملات الانتخابية لحزب المحافظين.

إليكم أبرز ما ورد في عناوين الصحف البريطانية ليوم الأربعاء 13 آذار/مارس 2024:

الغارديان (The Guardian)

وصف مكتب رئيس الوزراء تصريحات فرانك هيستر مدير شركة (Phoenix Partnership)، وأكبر ممولي حزب المحافظين، بالعنصرية والخاطئة، بعد أن قال هيستر: إن رؤية النائبة عن حزب العمال ديان أبوت تحمله على كره النساء من ذوات البشرة السوداء!

ووفقًا للغارديان فإن الوزراء تجنبوا في البداية وصف التصريحات الصادرة عن هيستر بالعنصرية، بعد أن سارعت النائبة أبوت إلى تقديم شكوى للشرطة البريطانية بسبب ما ورد في حقها في هذه التصريحات.

ونشرت الغارديان تقريرًا آخر عن هيستر، وادّعى التقرير أن الأخير قال خلال أحد الاجتماعات المزدحمة: “هل هناك غرفة خاصة كي يبقى فيها الهنود؟!”، واقترح هيستر أثناء الاجتماع أن يصعد الموظفون من أصل هندي على سطح القطار!

آي (i)

سلطت صحيفة آي الضوء على تصريحات فرانك هيستر مدير شركة (Phoenix Partnership)، وقالت الصحيفة: إن رئيس الوزاء اعترف بأن تصريحات هيستر بحق النائبة أبوت عنصرية، بعد أن تعرض للضغط من كبار نواب حزب المحافظين، وأبرزهم: وزيرة الأعمال كيمي بادينوك، التي سارعت إلى وصف تصريحات هيستر بالعنصرية.

التايمز (The Times)

نقلت صحيفة التايمز عن مصدر في الحكومة البريطانية قوله: إن الحكومة ستعرض على كل طالب لجوء مبلغ 3000 باوند للسفر طوعًا إلى رواندا، إذا كان طالب اللجوء لا يستطيع العودة إلى وطنه.

وبحسَب التايمز، فإن خطة الترحيل الطوعية هذه ستكون متاحة لعشرات الآلاف من طالبي اللجوء، وليس لها علاقة بالخطة الرئيسة للحكومة لترحيل المهاجرين إلى رواندا.

ديلي إكسبريس (Daily Express)

قالت صحيفة ديلي إكسبريس: إن رئيس الوزراء البريطاني سيلتحق بركب الحملات الانتخابية؛ لدعم ما أسماه الامتيازات التي حققتها بريطانيا بشق الأنفس بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ديلي تلغراف (Daily Telegraph)

قال زعيم حزب المحافظين كير ستارمر: “إنه يرغب بطرح مشروع قانون جديد في البرلمان عن تشريع الموت الرحيم، وذلك قبل انتهاء صلاحية البرلمان القادم”.

ووفقًا لديلي تلغراف فقد أدلى ستارمر بهذه التصريحات في مكالمة هاتفية مع المذيعة إستر رانتزن، التي تعاني من مرض السرطان في مراحله الأخيرة، وقالت رانتزن: إنها تفكر في الموت الرحيم.

ونقلت رانتزن عن ستارمر قوله: إنه يؤيد مشروع القانون هذا، وبخاصة لمن يواجهون معاناة مع المرض العضال؛ لأن تأخر موتهم يطيل أمد معاناتهم.

ديلي ميل (Daily Mail)

أشارت صحيفة ديلي ميل إلى أن أكثر من 1000 شخص اتصلوا بالخط الساخن الذي خصصته الشرطة البريطانية لقضية التحقيق مع أحد المشرفين على إجراء الجنازات العائلية في هال، وقالت الشرطة: إنها نقلت 35 جثة، وكميات من الرماد العائد للجثث المحترقة من شركة (legacy Independent Funeral Director)، بسبب مخاوف أقرباء الموتى من سوء الاهتمام بجثث المتوفين.

ووفقًا للصحيفة فإن عشرات الأسر تتساءل عما إذا كانت جثث أقاربهم قد أُحرِقت حقًّا، أم أن الرماد الذي حصلوا عليه يعود لجثث أناس غير أقاربهم.

ديلي ميرور (Daily Mirror)

تابعت صحيفة ديلي ميرور تغطية الشكاوى الواردة بحق الشركة المشرفة على الجنازات العائلية في هال، ونقلت الصحيفة عن امرأة تُدعى بيلي جو قولها: “إن تخشى ما حصل لجثتَي أخيها وأبيها”، وتابعت: “إن ما حصل يبدو أشبه بفيلم رعب حقًّا!”.

المترو (Metro)

قالت صحيفة المترو: إن السلطات البريطانية ألقت القبض على ثلاثة أشخاص، وهم يخضعون للتحقيق في عملية اختلاس أموال، أدت إلى إفلاس دار للرعاية، بعد إنفاق أموال الدار على طائرة خاصة ويختَين والعديد من السيارات الفاخرة.

ووفقًا للصحيفة فإن مجموعة (Carlauren Group) انضمت إلى مجلس إدارة دار الرعاية رغم جمعها مبلغ 76 مليون باوند من المستثمرين، وانتهى ذلك بإجبار المسنين على مغادرة دار الرعاية!

الصن (The Sun)

قالت صحيفة الصن: إن المذيع الراحل بول أوجرادي كتب في وصيته: إنه خصّص مبلغ 125 ألف باوند لدفع تكاليف رعاية كلابه الخمسة، كما خصص 500 ألف باوند لتمويل إحدى دُور رعاية الكلاب والقطط، علمًا أن قيمة أملاكه تُقدَّر بـ15.5 مليون باوند.

فاينانشيال تايمز (Financial Times)

قالت صحيفة فاينانشيال تايمز: إن الارتفاع المفاجئ في معدلات التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية فرض مزيدًا من المصاعب على البنك الفيدرالي، الذي يحاول خفض الأسعار مرة أخرى بعد وصول نسبة التضخم إلى 3.2 في المئة.

وأشارت الصحيفة إلى أن خبراء الاقتصاد توقّعوا أن يبقى معدل التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية عند نسبة 3.1 في المئة، وأن الارتفاع المفاجئ في نسبة التضخم، قد يؤدي إلى انتظار البنك الاحتياطي الفيدرالي مدةً أطول قبل خفض أسعار الفائدة، التي بلغت أعلى مستوياتها في الولايات المتحدة الأمريكية منذ 23 عامًا.

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
2:34 am, Jun 18, 2024
temperature icon 14°C
broken clouds
Humidity 85 %
Pressure 1014 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 3 mph
Clouds Clouds: 74%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm