العرب في بريطانيا | خبراء : موسم الانفلونزا في بريطانيا هذا الشتاء ...

1446 محرم 16 | 23 يوليو 2024

خبراء : موسم الانفلونزا في بريطانيا هذا الشتاء هو الأسوأ منذ 10 سنوات!

إنجاز علمي جديد يتوقع الإصابة بالربو منذ سن الرابعة
فريق التحرير January 10, 2023

تشير معطيات قطاع الصحة إلى أن موسم الانفلونزا في بريطانيا لهذا العام هو الأسوأ منذ عشر سنوات. واعترف وزير الصحة بالضغوط الشديدة التي يتعرض لها القطاع، معربًا عن أسفه عن سوء الخدمات التي يتلقاها بعض المرضى.

وبهذا الصدد قال وزير الصحة ستيف باركلي: إن 5100 شخص دخلوا المستشفى بسبب الإنفلونزا، وهو ارتفاع كبير مقارنة بخمسين مريضًا في العام الماضي. وأوضح أن هذا الارتفاع حدث مبكرًا وبسرعة، حيث ارتفع عدد المرضى سبعة أضعاف بين شهري نوفمبر وديسمبر، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد إضراب موظفي الصحة بشكل واسع النطاق ومستمر على نحو غير مسبوق.

ارتفاع معدلات الانفلونزا في بريطانيا

ستيف باركلي
وزير الصحة ستيف باركلي بجانب رئيس الوزراء ريشي سوناك (Steve Barkley)

 

أشار وزير الصحة إلى أن حالات تأخر خروج المرضى من المستشفيات بسبب مشكلات نظام الرعاية الاجتماعية، وصل إلى زُهاء 13 ألف حالة في اليوم، أي نحو ضعف العدد المسجل خلال الأشهر القليلة الأولى من الجائحة.

وعلى الرغم من الانتقادات الموجهة إلى كيفية تعامل الحكومة مع أزمة الإضرابات؛ بسبب رفضها تقديم عرض مناسب لزيادة أجور موظفي الصحة المُضرِبين، فلم يتحدث باركلي في بيانه البرلماني بعد ظهر يوم الإثنين عما من شأنه أن يمنع الإضرابات في المستقبل.

وعلى ضوء ذلك قال وزير الصحة في حكومة الظل ويس ستريتينج: كان يمكن تجنب إلغاء أي عملية وأي موعد تأخر لو وافق وزير الصحة على التحدث مع عمال القطاع بشأن زيادة الأجور.

ولتجنب الانتقادات أفادت الحكومة بعدم علمها بحجم المعاناة والأزمة التي يمر بها القطاع الصحي، بعد ظهور مزيد من التقارير عن المتضررين من فترات الانتظار الطويلة لسيارات الإسعاف وخدمة الطوارئ خلال عيد الميلاد، واعترف باركلي بوجود بعض الإخفاقات قائلًا: إننا نأسف؛ لأن تجربة بعض المرضى والموظفين في قسم الطوارئ لم تكن مقبولة في الأسابيع الأخيرة.

سيارة إسعاف
إضراب موظفي الإسعاف في بريطانيا (أنسبلاش)

 

هذا وأكد وزير الصحة أن الحكومة لديها خطط لحجز أسِرّة في المنازل السكنية؛ لإخراج نحو 2500 مريض مخول لمغادرة المستشفى؛ بهدف توفير المساحة اللازمة في المستشفيات للمرضى المحتاجين. وقال للنواب: إن هذه الخطوة من شأنها تقليص الوقت الذي يستغرقه نقل المرضى من سيارات الإسعاف إلى المستشفى، ومن ثَمّ يُوفَّر مزيد من سيارات الإسعاف للخدمة.

من جهة أخرى عارض أحد نواب حزب المحافظين وزير الصحة منتقدًا ردود فعل الحكومة تجاه الأزمة. وسأل إدوارد لي باركلي عن خطة الحزب على المدى الطويل لإصلاح المشكلات الهيكلية في قطاعي الصحة والرعاية الاجتماعية. وأضاف: لا يمكننا ترك حزب العمال يعمل بخطة طويلة الأمد. (marketshirt.com)

وردَّ وزير الصحة قائلًا: هناك فعلًا خطة لإنعاش القطاع ستخضع لعملية التصويت، أضف إلى ذلك أن الوزراء يعملون على خطة أشمل تخص القوى العاملة في البلاد أيضًا.

 

دور الرعاية الاجتماعية تطالب بزيادة التمويل

كيف قيّمت المراجعة المستقلة الرعاية الصحية في بريطانيا ؟
لماذا ارتفعت حالات الانفلونزا في بريطانيا وما وضع الرعاية الصحية في بريطانيا ؟

 

دعمت دور الرعاية المنزلية غير الربحية المطالب بفرض رسوم أعلى على استخدام دور الرعاية؛ لتخفيف أزمة نقص الأسِرّة في المستشفيات. وقالت (Methodist Homes)، التي تعتني بنحو 20 ألف شخص في شبكة وطنية من دور الرعاية: إن الرسوم يجب أن ترتفع لتصل إلى 600 باوند في الأسبوع، أي نحو ضعف المعدل الذي يدفعه كثير من السلطات المحلية.

وفي هذا الشأن قالت شركة (Care England)، التي تمثل أكبر شركات الرعاية الربحية: إن أعضاءها يحتاجون إلى 1500 باوند في الأسبوع؛ لمساعدة المرضى بشكل مناسب.

في حين قال سام موناغان المدير التنفيذي لـ(MHA): هناك 165 ألف وظيفة شاغرة في الرعاية الاجتماعية، وإن لم يكن لدينا عدد كافٍ من العاملين في هذا المجال فلن نتمكن من استقبال مزيد من الحالات والاعتناء بها. يجب أن تتزامن الخطط الجديدة لإخراج المرضى مع نهج مستدام وطويل الأمد لتمويل الرعاية الاجتماعية.

المرضى في بريطانيا
أسوأ مواسم الانفلونزا في بريطانيا وزيادة عدد المرضى الذين تحولوا إلى الرعاية الصحية الخاصة (بيكساباي)

 

ووفقًا لجمعية مديري الخدمات الاجتماعية للبالغين (Adass) قال مسؤولو الرعاية الاجتماعية في المجالس: إن صندوق التسريح الطارئ بقيمة 200 مليون باوند جاء بعد فوات الأوان، بعد تحذيرات منذ يوليو 2022 بشأن الحاجة إلى مزيد من التمويل هذا الشتاء. وقالت الجمعية أيضًا: إن الأموال الإضافية التي قُدِّمت إلى (NHS) لتوفير أسِرّة العناية المحجوزة، تعني أن المجالس ستجد نفسها في منافسة على الأسِرّة مع مجالس الصحة.

هذا وقالت سارة مكلينتون رئيسة الجمعية: إنها تخشى أن ينتهي الأمر بالأشخاص الذين يخرجون من المستشفى إلى وضع غير لائق، فيبقون في تلك المساكن إلى أجل غير مسمى. وحثت أكبر عدد ممكن من الناس على الذهاب إلى منازلهم بدلًا من ذلك.

من جهة أخرى رحب الدكتور أدريان بويل، رئيس الكلية الملكية لطب الطوارئ، باستخدام أسِرّة الرعاية لتخفيف الضغوط عن المستشفيات. لكنه أوضح أنه مجرد حل مؤقت للأزمة، في إشارة إلى ضرورة وضع حلول جذرية ومستدامة لمنع الازدحام في المستشفيات.

المصدر: The Guardian


اقرأ أيضًا:

استمرار إضراب موظفي الصحة في بريطانيا بعد فشل المفاوضات مع الحكومة 

الصحة البريطانية تدفع المرضى نحو العلاج في المستشفيات الخاصة 

ترند بريطانيا: ستيف باركلي يشعل تويتر بعد إخفاقه في منع إضراب موظفي الصحة

loader-image
london
London, GB
7:31 am, Jul 23, 2024
temperature icon 17°C
overcast clouds
Humidity 89 %
Pressure 1015 mb
Wind 17 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 100%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 5:11 am
Sunset Sunset: 9:02 pm