العرب في بريطانيا | المستشفيات في بريطانيا تتأهّب للإخلاء حال انهيا...

1445 ربيع الأول 16 | 01 أكتوبر 2023

المستشفيات في بريطانيا تتأهّب للإخلاء حال انهيار المباني!

المستشفيات في بريطانيا تتأهّب للإخلاء حال انهيار المباني!
فريق التحرير September 6, 2023

تواجه المستشفيات في بريطانيا مشكلة كبيرة هذه الأيام، إذ أصدرت هيئة خدمات الصحة الوطنية تعليمات صارمة؛ تحسُّبًا لأي خطر محتمل يستدعي إخلاء المرضى والموظفين من المباني التي تحتوي على مادة الخرسانة الخفيفة المثيرة للقلق، والتي تسببت بإغلاق أكثر من مئة مدرسة.

ووصلت التعليمات الجديدة إلى الرئيس التنفيذي ومسؤولي جميع الصناديق الاستئمانية البالغ عددها 224 صندوقًا ومجالس الرعاية البالغ عددها 42 مجلسًا في إنجلترا، وهي مجموعات إقليمية لصناديق خدمات الصحة الوطنية والمجالس المحلية. وأشارت التعليمات إلى ضرورة الاطلاع على “خطة الإخلاء الإقليمية” التي وضعتها هيئة خدمات الصحة الوطنية واختبرتها في شرق إنجلترا. وتستهدف هذه الخطة تدريب موظفي المستشفيات على التصرف بسرعة واتخاذ الإجراء المناسب عند انهيار المباني التي تحتوي على مادة الخرسانة الخفيفة.

وفي هذا السياق، تؤكد الجهات المعنية أن من الضروري أن تنفّذ جميع الصناديق الإئتمانية هذه الخطة، ولكن الصناديق التسعة عشر، التي لديها أكبر عدد من المرافق التي استُخدِم في بنائها مادة الخرسانة الخفيفة، تأتي في المقام الأول، حسَب ما ذكرت التعليمات.

المستشفيات في بريطانيا تتأهّب للإخلاء حال انهيار المباني!

المستشفيات في بريطانيا تتأهّب للإخلاء حال انهيار المباني!
مستشفيات في بريطانيا(Pixabay)

اختبرت السلطات “خطة الإخلاء الإقليمية” في شرق إنجلترا، وبناء على هذه التجربة أصدرت التعليمات الجديدة لتُطبَّق في المناطق الأخرى من البلاد.

وبهذا الشأن أشارت ليونا كاميرون، رئيسة قسم الصحة والسلامة، إلى أهمية أن يشعر موظفو التمريض والمرضى بالأمان داخل هذه المستشفيات.

في حين أكد سافرون كورديري، نائب الرئيس التنفيذي لمقدمي خدمات الصحة الوطنية، أن القائمين على الهيئة حذروا من خطر الخرسانة الخفيفة (Raac) على المرضى والموظفين، وأنهم ملتزمون باتخاذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان سلامتهم. ومن هذه الإجراءات، وضع خطط دقيقة لرصد وإخلاء مباني المستشفيات التي تحتوي على (Raac).

المستشفيات في بريطانيا تتأهّب للإخلاء حال انهيار المباني!
مستشفيات (Pixabay)

يُذكَر أن إدارة أحد المستشفيات الواقعة في كامبريدجشير، اضطرت إلى الحد من حركة المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، ولا سيما الأشخاص الذين يزنون أكثر من 120 كجم، وأذِنت بإجراء العمليات الجراحية في الدور السفلي فقط؛ وذلك تحسُّبًا لأي خطر قد ينجم عن الوزن الزائد على الأرضيات.

هذا وأشارت هيئة خدمات الصحة الوطنية في إنجلترا في رسالتها إلى أن الأخطار المترتبة على الخرسانة الخفيفة (Raac) تستدعي أخذ الحيطة والحذر، لذا يجب على الصناديق الإئتمانية الـ19 على وجه الخصوص، التأكد من أن تدابيرها وإجراءاتها المتخذة لمراقبة الأبنية والاستعداد للتعامل مع خطر انهيار المباني مناسبة وتُنفَّذ بحذافيرها. وأكدت أهمية هذا الإجراء “للحفاظ على سلامة الموظفين والمرضى والزوار”.

المصدر: الغارديان 


إقرأ أيضًا: