العرب في بريطانيا | دراسة: الاستخدام المنتظم للإنترنت يفيد أدمغة كب...

1445 ربيع الأول 15 | 30 سبتمبر 2023

دراسة: الاستخدام المنتظم للإنترنت يفيد أدمغة كبار السن

دراسة الاستخدام المنتظم للإنترنت يفيد أدمغة كبار السن
فريق التحرير September 7, 2023

كشفت دراسة نُشِرت في مجلة الجمعية الأمريكية لطب الشيخوخة في أغسطس أن استخدام الإنترنت باعتدال وانتظام، يمكن أن يعود بفوائد على كبار السن في السنوات اللاحقة من أعمارهم. وتمت هذه الدراسة بمشاركة بالغين تتراوح أعمارهم بين 50 و65 عامًا، ولم يعانوا من أمراض الخرف طيلة 17 عامًا.

وتَبيّن أن استخدام الإنترنت أوقاتًا طويلة في سنوات الشيخوخة يمكن أن يساعد في تأخير ضعف الإدراك. ولكن يجب أن نلفت الانتباه إلى أن الأمر يستدعي مزيدًا من البحث؛ لفهم العواقب السلبية المحتملة للاستخدام المفرط للإنترنت.

أثر استخدام الإنترنت لكبار السن

دراسة الاستخدام المنتظم للإنترنت يفيد أدمغة كبار السن
الرابط بين استخدام كبار السن للإنترنت وبطء علامات الشيخوخة (أنسبلاش)

وراقب الباحثون المشاركين في هذه الدراسة زمنًا طويلًا، وسألوهم عن تقديراتهم لاستخدام الإنترنت بانتظام. وجاءت الإجابات متباينة؛ حيث قال 65 في المئة من المشاركين: إنهم استخدموا الإنترنت بانتظام، في حين أبلغ 21 منهم عن تغييرات كبيرة في عادات استخدامهم للإنترنت خلال مشاركتهم في الدراسة. وبعض المشاركين توفوا أو أصيبوا بالخرف قبل انتهاء الدراسة.

وخلصت الدراسة إلى أن “الاستخدام المنتظم للإنترنت كان مرتبطًا بانخفاض نسبة الخطر المرتبط بالخرف، بنسبة تقترب من النصف مقارنة بالاستخدام غير المنتظم”. فأما المستخدمون له بانتظام فقد كانت نسبة الخطر بينهم أقل بـ1.54 في المئة، وأما الذين لم يستخدموه فقد كانت نسبة الخطر أعلى بكثير حيث بلغت 10.45 في المئة!

ومع ذلك، يجب الانتباه إلى أن ثمة علاقة بين الاستخدام المفرط للإنترنت وتطور الخرف أيضًا، إذ يزداد الخطر كثيرًا بين مَن يستخدمون الإنترنت لأكثر من ساعتين كل يوم.

عمومًا يمكن القول إن استخدام الإنترنت بانتظام في سنوات الشيخوخة يمكن أن يساعد في تأخير ضعف الإدراك لكن بحدود معتدلة. ومن الضروري الحذر من الاستخدام المفرط للإنترنت كل يوم؛ إذ إنه قد يؤثر سلبًا في صحة الأفراد في سنوات الشيخوخة.

 


اقرأ أيضًا: